الذكرى السنوية الرابعة للشاعر محمد الجارد

الذكرى السنوية الرابعة للشاعر محمد الجارد
    بقلم محمد الحسينى
    على ضفاف النيل ولد الشاعر الكبير محمد الجارد عمار فى سنة 1958 فى قرية الشيخية مركز قفط محافظة قنا لأسرة جعفرية ينتهى نسبها الى الامام الحسين . عاش فى كنف أسرتة كأغلب شباب القرية . بدأت موهبتة الشعرية
    تظهر فى سن مبكرة قد تأثر فى المرحلة الثانوية بالشيخ كمال حجزى عالم قفط الجليل فى القاءه وبراعة خطابتة . عاصر حكم جمال عبدالناصر واحبه حتى عشق الناصرية وشعاراتها الرنانة والقومية العربية فى ضمير العروبة .
    حصل على لقب رئيس اتحاد طلاب كلية العلوم سنة 1981. كا محبوبا من زملائه . سلك العمل الحر فى مجال المقاولات ولكنه لم يترك الشعر والأدب . أصدر مجلة الشيخية وهى مجلة ثقافية خاصة بأبناء قريتة . عمل بالاسماعلية ثم بالبحر الأحمر حتى استقر بمدينة القصير التاريخية التى عشقها وعشق أهلها . قام باصدار جريدة صوت البحر الأحمر. أصبح أمينا للحزب الناصرى ثم لحزب الكرامة الناصرى . قام بعمل جائزة دورية للقصير  للابداع الشعرى والأدبى . ظل يصارع المرض حتى وفاتة المنية بمستشفى دار الحكمة . توفى فى يوم الأثنين 11 مايو 2015 وسط حزن كبير لأهالى القرية على فقدان هذه الشخصية التى كانت رمزا للعطاء والمحبة . صدر له ديوان مسحراتى بعد وفاتة . كان عاشقا للقضية الفلسطنية وأطفال الحجارة  ففى قصيدتة شعارات من وحى أطفال الحجارة :
    اتعلمنا منكم
    كيف الموت ينحب
    واتعلمنا منكم
    كيف الكلمة تهد السور
    كيف الدم يهون
    لأجل الأرض تكون
    وفى قصيدتة تجليات بين يدى فدائى مهداة للفدائى محمود عبدالرحيم سليمان :
    شايف عنيك الحزينة
    بتغزل دموع الحزن
    رشاشات
    دموعك بتحرق ضلوعى
    وتنزعنى من دفتر الصمت
    للذكريات
    أغوص جو حضنك
    أقلب دفاترك
    واحلم
    بلحظة نبات الحقيقة
    اللى نبتت فى دمك
    3agelnabaa
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع القناوية أنباء الوطن الان .

    إرسال تعليق

    اعلان فوق المواضيع